.~{ منتديات القمر المظلم }~.

منتدى للأقوياء فقط ..
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ((Under The Mask))

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dark moon
مدير المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 63
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 17/12/2007

بطاقة الشخصية
الاول:
الثلني: 10

مُساهمةموضوع: ((Under The Mask))   الأحد فبراير 24, 2008 8:58 am

(Under the mask 1 pat 1)


بعد أن تمت إجراءات الطلاق اتفق الأب و الأم على أن يأخذ نوي ونومينا و أن يتنازل لها عن يوكي ........
كان الأب يجهز حقيبة سفره لأنه ينوي الانتقال بعيدا عن هذه المدينة .
دخلت عليه الأم و هي تصرخ قائله: لماذا تفعل هذا بي !
فصدمة عندما رأته يجهز حقيبته أدركت انه ينوي الذهاب وأخذ بنتيها بعيدا عنها فبكت وسألته بهدوء : هل تنوي السفر
فأجابها : نعم
الأم : ومتى ؟
الأب : في اسرع وقت ربما الأن ....
الأم : وسوف تأخذ نوي ونومينا .....
الأب : وماذا تظنين
الأم : انت لا تريدني ان اراهما (كانت معصبه) أليس كذالك أجبني
الأب يقولها والشر يملأ عينيه : أجل إلى الأبد
الأم تبكي بحسره و تقول : لكني أمهما
الأب : إذا ؟؟؟؟
الأم: انت وحش ... وحش خالي من أي مشاعر >_<
(( فعلا لقد صدمت الأم من ردة فعل الأب فأين ذهب ذاك الإنسان الهادئ اللطيف لقد تحول فجاءه إلى وحش مرعب أمامها لا يعرف الرحمة ))
الأب أبتسم بكل ثقة وقال لها : أتذكرين بالأمس عندما أردت أن اصفعكي على وجهك لقد قلت نفس الكلمه لم تكوني على حق ابدا
ولكنك اصبتي الأن اتمنى ان اصفعكي على وجهك الأن ولكن للأسف لايحق لي فعل ذالك .
ما زالت الأم في صدمه !!!
قال لها الأب: جهزي الفتاتين .. سآتي في تمام العاشرة و أخذهما هل فهمتي ؟
حمل الأب حقيبته و مر من جانب الأم وابتسم ابتسامه خبيثة
لكن بعد ما تجاوزها عاده إليه نظراته الحزينة وقال في قلبه (( آسف .. سوزانا))
الأم وآقفه مكانها بلا حراك مصدومه بشده ، قليل سمعت صوت يوكي وهو يناديها (مامااااااااا)
فمسحت الأم دموعها وقالت : آتيه
ذهبت فوجدت يوكي يمسك بزجاجه الحليب و يقول كيف أحضر الحليب الطفلتان ......جائعتين، في نفس هذا الوقت احست الأم ان ابنها يكبر في عينها فركضت نحوه وحضنته (يوكي مندهش ويقول : ماما.... ما اللذي يحدث ؟) ثم قالت له : لن تحضر الحليب وحدك سأساعدك هل انت موافق ؟ هز يوكي رأسه مشيرا بنعم
في تمام العاشرة
جاء الأب لأخذ نوي ونومينا
فوجد الأم قد جهزت الفتاتين و ألبستهما فقال : جيد
اخذهما الأب الى السيارة كانت الأم وآقفه بجانب الباب لتودع ابنتيها ويوكي أيضا .
لكن الأب أخذ شيئا من سيارته وعاد إليهما
وقف امام الام وقال لها : سوزان اهتمي بنفسك جيدا
ونزل الى يوكي و أخرج شيئا من جيبه انها علبه سوداء، يوكي يتساءل في نفسه ..ماهذه ..... ما هذه العلبه؟؟؟؟
ارتسمت على وجه الاب ابتسامه دافئه و قال : اتعلم ما هذه ؟
يوكي : لا
الاب : لطالما اردتها .... فتح الاب العلبه فإذا هي قلادة مشابهه لقلادة نوي ونومينا لكنها باللون الذهبي
ابتسم يوكي أبتسامه عريضه و قال : وااااااااااه قلادة لي انا......
الاب : اريدك ان تبحث عن اختيك اذا كبرت لا تنساهما ابدا سوف تكون هذه القلادة هي العلامه التي تدلك عليهما انا اعتمد عليك......
فرح يوكي كثيرا عندما سمع هذه الكلمات على الرغم من انه لم يفهم معناها ، لم يفهم ان الاب وضع على عاتقه مسؤولية لم شمله باختيه .
كان يوكي يمسك بالقلادة فأحس بقطرات ماء تسقط على يديه التفت للأعلى فوجد أمه تبكي وخلت الى البيت وأخذة تبكي واستمرت على هذا الوضع الى ان تلقت اتصالا من هاتفها المحمول فأجابت : نعم سوزان تتحدث
؟؟؟؟ : سوزان عزيزتي كيف جرى الموضوع معك ؟
سوزان : آشلي ! ولكن من أخبرك ؟
آشلي : لقد أخبرني المحامي صباح هذا اليوم كنت قلقة عليك ....
سوزان : آسفة لأني لم أخبرك ولكن كل شيء حدث بسرعة ...
آشلي : لا تتأسفي أنت مثل أختي تماما ...
تأثرت سوزان كثيرا من كلام آشلي هذا فأخذة تبكي بشده
آشلي : كفي عن البكاء توقفي هيا...هي سوزان لما لاتأتي عندي ...
سوزان : ماذا هل تقصدين ان أأتي لزيارتك ... لكنك تعلمين جيدا انني لا استطيع ذالك
آشلي : هيا اسبوع واحد فقط ... ثقي بي الريف هنا جميل جدا .. سوف ترتاح نفسيتك فلقد قضيت ليله عصيبة ..ويوكي ايضا احضريه لكي يلعب مع اطفالي فهو ايضا يحتاج للراحة
سوزان : هاه ... يوكي .... حسنا لقد اقنعتني سوف أأتي
آشلي : اجل كنت اعلم اني سوف اقنعك ... سوف انتظرك ... باي
اقفلت سوزان هاتفها المحمول ورمته بعيدا وأخذة مفتاح سيارتها و خرجت لتنادي يوكي ذهبت لغرفته فلم تجده هناك خافت وصارت تبحث عنه و تصرخ : يوكي
وهي تبحث وجدت ضوء يخرج من غرفة نوي ونومينا وكان الباب شبه مغلق ذهبت ونظره من فتحت الباب فوجدت يوكي جالس على فراش أختيه وينظر إلى ألعابهما ويقول : لن يطول غيابكما أعدكم ....
فتحت الأم الباب وقالت : يوكي أحزر إلى أين سنذهب ؟
يوكي : إلى اين ؟
الأم إلى بيت العمة آشلي
يوكي: لكنه بعيد جدا من هنا انه بالمدينة المجاورة
الأم: الا تريد الذهاب
يوكي: بلى اود ذالك
عندما كانوا بالسيارة كان يوكي دائما ينظر الى قلادته فأخذتها الأم منه بقوه
يوكي : لاااا أعيديها لي ماما أرجوك
تبتسم الأم ابتسامه جنونية ، ادرك يوكي وقتها ان امه قد فقده أعصابها ولا تتحكم بنفسها
الأم : لا مستحيل لن أعيدها أريدك أن تنساه لقد دمر حياتنا واخذ بنتاي....
يقاطعها يوكي وهو يصرخ : ماما انظري أمامك ...
نظرت الأم أمامها فوجدت سيارة مسرعه في هذا الوقت استعادت الأم وعيها
تتحدث الأم إلى نفسها : أما أنا أموت وأما يوكي يموت وأما كلانا نموت الخيار سهل
(حادث فضيع )
اغمض يوكي عينيه من شده خوفه وعندما فتحها وجد أمه غارقة بدمائها نظرت له وابتسمت ابتسامه حنونه
عندما رأها يوكي بهذه الحال صرخ من اعماق قلبه صرخة الم
فيما بعد فتح يوكي عينيه فوجد نفسه في غرفه مضاءة وهو مستلقي على الفراش بعد قليل دخلت عليه أمراه يتضح من شكلها انها طبيبه وقالت له : هل استيقظت ....
يوكي : اجل ولكن من أنت وأين أنا ؟
الطبيبة: اسمي كيم ،أنا طبيبه في مستشفى على حدود قرية سان لقد أجبت على أسئلتك أما الآن حان دورك من أنت ؟
يوكي بكل برود : صحيح من أنا؟
كيم : كما توقعت ...
يوكي : ماذا ..؟
كيم : لا تهتم ولكن أخبرني مالذي تتذكره ؟
يوكي : كل شيء أحمر ....
كيم : كل شيء أحمر ..؟؟؟
يوكي : أجل كان كل شيء بلون الدم أحساس مخيف ... كدت أموت من الخوف ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://dark-moon.yoo7.com
 
((Under The Mask))
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
.~{ منتديات القمر المظلم }~. :: المنتديات الفنية و الابداعية :: منتدى القصص الخيالية-
انتقل الى: